مقدمة


عسر الحساب و يُطلق عليه أيضاً عجز في الرياضيات أو ( النيملكسيا ) وهو نوع محدد من صعوبة التعلم يشمل صعوبة فطرية في تعلم أو استيعاب الحسابات الرياضية و هو قريب لعسر القراءة، يتضمن صعوبة في فهم الأرقام وتعلم كيفية ضربها وتعلم النظريات الرياضية وعدد من الأعراض المُشابهة، على الرغم من عدم وجود نطاق مُحدد لصعوبة التعلم .
عجز الرياضيات يمكن أن يحدث أيضًا نتيجة لبعض أنواع إصابة الدماغ, وفي هذه الحالة يُطلق على الإعاقة acalculia أو تعذر الحساب للتفريق بينها وبين عسر الحساب ( ديسكالكوليا ) التي تُتعبر فطرية أو وراثية .
على الرغم من أن صعوبات تعلم الرياضيات توجد عند الأطفال الذين يملكون نسبة ذكاء منخفضة , لكن عسر الحساب يُصيب الأشخاص على إختلاف مستويات نسب الذكاء ويعانون منها غالبًا لكن ليس دائمًا ويعانون من صعوبة مع الوقت , وحسب المقاييس والاستدلال المكاني فإن التقديرات المتعلقة بانتشار عسر الحساب تتراوح بين 3 إلى 6% من السكان ، وعسر الحساب لا يتعلق بالضرورة مع صعوبات عليا في الاستدلال الرياضي بالإضافة للعمليات الحسابية ، في الواقع إن الأدلة الموجودة خصوصًا من المرضى الذين يعانون من إصابة الدماغ تعطي أن علم الحساب – مثلًا الحسابات و الأرقام - و رياضيًا ( المنطق المُجرد مع الأرقام ) هي قدرات من المُمكن عدم تضمنها في عسر الحساب ، فبعض الأبحاث تُجادل أن الشخص مُمكن أن يُعاني صعوبة في الحسابات أو عسر الحساب دون أن يملك ضعف أو حتى قد يملك موهبة في قدراته تجاه الاستدلالات الرياضية المُجردة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق